• وفد تجاري الماني يستعرض إمكاناته في تكنولوجيا الهندسة بغرفة الشرقية

    10/01/2019

     

    وفد تجاري الماني يستعرض إمكاناته في تكنولوجيا الهندسة بغرفة الشرقية

    أكد نائب رئيس غرفة الشرقية بدر بن سليمان الرزيزا على عمق العلاقات التاريخية بين المملكة وجمهورية المانية الاتحادية ومتانة العلاقات التجارية والاقتصادية ، وذلك خلال زيارة وفد تجاري الماني للقاء قطاع الاعمال في المنطقة أمس الأربعاء 10 يناير 2019 بمقر الغرفة الرئيس.
    وقدم الوفد الذي ترأسه رولاند مايسنر، خلال اللقاء الذي حضره عضوا مجلس الإدارة إبراهيم بن محمد ال الشيخ وسعدون بن خالد الخالدي، والأمين العام للغرفة عبدالرحمن بن عبدالله الوابل، قائلاً إن هذه العلاقات تشهد حاليا تطورات نوعية في اعقاب رؤية المملكة 2030، مشيرا الى ان الوفد يتخصص في مجالات متنوعة ابرزها الهندسة والبناء.
    وأوضح الرزيزا بان المملكة ووفق لميزانيتها الضخمة للعام 2019 تشير إلى أنه سيكون هناك إنفاق حكومي ضخم على مشاريع التطوير الضخمة، داعيا قطاع الاعمال في المانيا الى الاستفادة من الفرص الاستثمارية المتاحة، خصوصا وان المملكة قد دخلت في عهد جديد من التنمية الاقتصادية والصناعية المستدامة، مؤكدا بان هناك تطوراً صناعياً غير مسبوق تشهده المملكة خاصة وان المنطقة الشرقية عاصمة الطاقة والصناعات التعدينية  الخليجية تحتضن المناطق الصناعية (الجبيل 1و2) ورأس الخير ومجمع الملك سلمان للطاقة - سبارك – الذي افتتحه سمو ولي العهد مؤخرا.
     وأثنى الرزيزا على مكتب الاتصال الألماني السعودي للشؤون الاقتصادية (GESALO) الذي اصبح لاعبا مؤثرا  في تعزيز العلاقات التجارية بين البلدين.
    من جهته أشار مايسنر إلى أن الوفد الألماني يمثل مجموعة متنوعة من المنتجات والخدمات. امتدوا في مجالات الهندسة والبناء والخدمات السحابية ، والمناظر الطبيعية ، وإعادة التأهيل الطبي ، والعقارات والاستشارات، لافتا الى ان هناك إمكانية للطلبة السعوديين للدراسة في جامعة نيدراهاين للعلوم التطبيقية (HSNR) التي أصبحت وجهة جذابة للطلاب الأجانب الراغبون في تخصص تكنولوجيا المنسوجات والملابس ، مبينا بان 25 بالمائة من الطلاب البالغ عددهم 1800 في هذه الكلية يدرس فيها طلاب قادمون من اكثر من 25 دولة.
    يذك ان ألمانيا باتت رابع أكبر شريك تجاري للمملكة حيث بلغت الواردات السعودية من ألمانيا 29.5 مليار ريال سعودي في عام 2017. كما بلغت قيمة الصادرات السعودية إلى ألمانيا 1.5 مليار ريال خلال الفترة نفسها.