• وفد تجاري ألماني يتفاعل مع خيارات رؤية المملكة 2030

    24/01/2019


    خلال لقائهم رجال الأعمال السعوديين أمس:
    وفد تجاري ألماني  يتفاعل مع  خيارات رؤية المملكة 2030

    قال رئيس غرفة التجارة والصناعة العربية الألمانية السيد/بيتر رامساور إن الشركات الألمانية حريصة على العمل مع نظيراتها السعودية من أجل التنفيذ الناجح لمختلف البرامج الاقتصادية التي تم تبنيها في إطار رؤية السعودية 2030  حيث تفتح هذه الرؤية آفاقا واسعة من النشاط الاقتصادي السعودي الألماني المشترك.
    جاء ذلك خلال ترؤسه يوم  أمس الأربعاء 23 يناير 2018 وفدًا تجاريًا ألمانيًا زار غرفة الشرقية والتقى عددا من رجال الأعمال في المنطقة الشرقية، حيث نصح الشركات السعودية الصناعية التي تستند إلى النفط والبتروكيماويات بتنويع سلعها وخدماتها المصدرة.. مبديا استعدادا تاما للتعاون مع الشركات السعودية للتواجد في الأسواق الألمانية.
    من جانبه  أهاب نائب رئيس غرفة الشرقية بدر بن سليمان الرزيزا بالشركات الألمانية للاستفادة من الفرص الاستثمارية  المتاحة في السوق السعودية، خاصة في المنطقة الشرقية التي تعتبر قلب الأنشطة الصناعية ليس فقط في المملكة، بل في منطقة الخليج بأكملها. موضحا بأن الأنشطة الصناعية أصبحت الآن مهيأة لاستقبال المزيد من الاستثمارات، والتفاعل مع العديد من المشاريع، خاصة بعد إطلاق مشروع الملك سلمان للطاقة الذي تبلغ تكلفته عدة مليارات من الدولارات.
    وذكر الرزيزا إن المنطقة الشرقية تعد موطنًا لصناعات النفط والغاز والبتروكيماويات ذات المستوى العالمي والتي تعتمد بشكل أساسي في المدينتين الصناعيتين التوأمين بالجبيل  الأولى والثانية. كما توجد مدينة تعدين تم تطويرها في منطقة رأس الخير في هذه المنطقة، وهي مصممة لزيادة قيمة الصادرات السعودية غير النفطية، خصوصا في قطاع المعادن.
    وأكد الرزيزا إن الإصلاحات الواسعة التي تشهدها المملكة قد ولدت فرصاً تجارية واستثمارية هائلة في جميع قطاعات الاقتصاد السعودي، بدءاً من صناعة الترفيه إلى الصناعات التقليدية، إلى النفط والغاز، والصناعات التحويلية. مشيرا إلى أن هذه الفرص دفعت الشركات الأجنبية للترويج لمنتجاتها وخدماتها في السوق السعودية.
    ووفقًا للإحصاءات الرسمية بلغ حجم التبادل التجاري بين البلدين 31 مليار ريال سعودي في عام 2017 ، حيث بلغت الواردات السعودية من ألمانيا 29.5 مليار ريال ، وبلغت صادراتها إلى ألمانيا 1.5 مليار ريال سعودي. بالإضافة إلى ذلك ، تم تمثيل أكثر من 200 شركة ألمانية من خلال فروعها ومكاتبها في السوق السعودية.
    مثل الوفد الألماني مجموعة من الشركات المتخصصة في مجالات التصنيع والهندسة والكيماويات والرعاية الصحية والخدمات اللوجستية والبنوك وإدارة المخاطر والأزمات والشؤون القانونية والاستشارات. وحضر اللقاء أعضاء مجلس الإدارة بندر الجابري وضاري العطيشان ونجيب السيهاتي والأمين العام للغرفة عبدالرحمن الوابل .