• وزارة العمل تستعرض لائحة إدارة السلامة والصحة المهنية في ورشة عمل بغرفة الشرقية

    06/06/2018

     

     


    وزارة العمل تستعرض لائحة إدارة السلامة والصحة المهنية في ورشة عمل بغرفة الشرقية
    آل الشيخ: اللائحة وثيقة إنسانية تُعلي من قيمة وأهمية المورد البشري

    استعرض مدير عام الإدارة العامة لتطوير بيئة العمل بوزارة العمل والتنمية الاجتماعية، المهندس علي الغامدي، لائحة إدارة السلامة والصحة المهنية، التي اعتمدتها وزارة العمل وقررت الأخذ بها ابتداءً من أول يوليو 2018م، وذلك خلال ورشة عمل نظّمتها غرفة الشرقية بالتعاون من وزارة العمل والتنمية الاجتماعية يوم أمس الأربعاء 6 يونيو 2018م، وحضرها مدير عام فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بالمنطقة الشرقية عبدالرحمن بن فهد المقبل ورئيس اللجنة الصناعة الطاقة وعضو مجلس الإدارة بالغرفة إبراهيم آل الشيخ ، ومجموعة من أصحاب العمل ومسؤولي السلامة والصحة المهنية والمهتمين بالسلامة والصحة المهنية في المنطقة الشرقية.
    وأوضح الغامدي، أن اللائحة عبارة عن وثيقة مُلزمة للمنشآت المستهدفة لأجل تطوير مستوى السلامة والصحة المهنية في المنشآت، وأنها لائحة مُشجعة على مشاركة العاملين في عملية اتخاذ القرار فيما يتعلق بالسلامة والصحة المهنية في مكان العمل.
    وقال الغامدي، إن اللائحة تتكون من عمليات إدارية مترابطة تبدأ بالتخطيط والتطوير وتنتهي بالتنفيذ والتنسيق والرقابة، وهو ما يساعد المنشآت باختلاف مجالاتها على تطوير مستوى السلامة والصحة المهنية لديها، مشيرًا إلى أن القطاع الخاص وكافة من يندرج تحت نظام العمل - ومنها على سبيل المثال- المستشفيات المشغلة عن طريق التشغيل الذاتي، هي الفئات المستهدفة من قبل اللائحة، مؤكدًا على ضرورة وضع المنشأة سياستها للسلامة والصحة المهنية مكتوبة بشكل واضح ودقيق وباللغات الأكثر استخدامًا من قبل أعضاء المنشأة، على أن تكون اللغة العربية هي الصيغة الرئيسية لهذه السياسة.
    وأشار الغامدي، إلى أن تطوير اللائحة جاء بناء على دراسة الممارسات العالمية ذات الشأن، وكذلك بناء على أدلة منظمة العمل الدولية في السلامة والصحة المهنية، لافتًا إلى أنه تم تقسيم اللائحة إلى خمسة أركان رئيسية يحوي كل ركن متطلبات إدارية يجب على المنشآت المستهدفة تطبيقها، وأنه تم أيضًا تقسيم متطلبات اللائحة إلى ثلاث مستويات من المتطلبات، وهي (الحد الأدنى- الحد المتوسط- الحد الأعلى).
    وقال الغامدي، إن متطلبات المستوى الأدنى بما يتضمنه من عناصر سياسة السلامة والصحة المهنية والتنظيم والتخطيط والتنفيذ، وكذلك متطلبات المستوى المتوسط بما يتضمنه من العناصر  السابقة إضافة إلى عنصر التقييم، هي متطلبات إلزامية، تستوجب على المنشآت كافة الالتزام بها، فيما تكون متطلبات المستوى الأعلى اختيارية لاحتوائها المزيد من الممارسات المتقدمة في السلامة والصحة المهنية.
    ومن جهته، عضو مجلس إدارة غرفة الشرقية ورئيس لجنة الصناعة والطاقة، إبراهيم آل الشيخ، إن هذه الورشة جاءت في إطار الجهود المُشتركة بين الغرفة والوزارة لأجل تعريف أصحاب العمل ومسؤولي السلامة والصحة المهنية والمهتمين بتفاصيل اللائحة وأبرز عناصرها ومحتوياتها ومستويات تطبيقها.