• محافظ القطيف يشيد بالدور الذي تقوم به غرفة الشرقية لخدمة الإقتصاد المجتمع

    19/12/2018

    خلال لقائه رئيس وأعضاء مجلس إدارة غرفة الشرقية
    محافظ القطيف يشيد بالدور الذي تقوم به غرفة الشرقية لخدمة الإقتصاد المجتمع

     
    أشاد سعادة محافظ القطيف خالد بن عبدالعزيز الصفيّان  بالدور الذي تقوم به غرفة الشرقية في خدمة الاقتصاد الوطني، وتطوير أداء القطاع الخاص، تحديدا في محافظة القطيف، داعيا إلى إقامة مشروعات جديدة ترصد نقاط القوة في كل محافظة من محافظات المنطقة الشرقية.
    جاء ذلك خلال لقاء سعادته صباح أمس الأثنين 17/12/2018 وفدا من غرفة الشرقية برئاسة رئيس المجلس عبدالحكيم بن حمد العمار الخالدي، وعضوية كل من نائبي الرئيس حمد البوعلي وبدر الرزيزا، وكل من الأعضاء: ابراهيم ال الشيخ، بدر العبدالكريم، سعدون الخالدي، وحمد الحماد بالإضافة إلى رئيس مجلس أعمال فرع الغرفة بالقطيف عبدالمحسن الفرج.
    و لفت سعادته إلى أن محافظة القطيف ـ كغيرها من محافظات المملكة ــ تحظى بعناية فائقة من لدن ولاة الأمر، قائلاً أن المبادرات ينبغي أن تأتي من رجال الأعمال، الذين تقع عليهم مسؤولية كبيرة في الاستفادة من الفرص التي توفرها الدولة في شتى المجالات، أو تلك التى تحظي برعايتها ودعمها ماديا وفنيا، والمحصلة النهائية من كل ذلك تعود لصالح المحافظة، ولصالح ساكني المحافظة من مواطنين ومقيمين.
    ورحب سعادته بكافة الطروحات الاستثمارية التي تعطي قيمة مضافة للمحافظة، لافتا إلى أن بعض الأنشطة ذات ميزة نسبية في المحافظة، مثل الاستثمار في المجالات الزراعية، إذ يوجد في المحافظة أصناف من المنتجات والمحاصيل تتميز بعض الشيء عن غيرها في المحافظات الأخرى، كما أن النمو السكاني الذي تشهده المحافظة يبدو محفزا لمزيد من العطاءات والمشاريع من قبل المستثمرين.
    وذكر بأن مشاريع جديدة تنتظرها المحافظة، سوف تعلن في حينها من قبل الجهات المعنية، فضلا عن مخصصات نزع ملكيات وتحويلها من مبان آيلة للسقوط إلى مشروعات حيوية تعود بالنفع الكبير على الأهالي والمقيمين، كما حدث في مشروع وسط العوامية الذي يعد مفخرة تنموية للمحافظة، وسوف يجني الجميع منها الكثير.
    من جانبه قال رئيس المجلس عبدالحكيم بن حمد العمار الخالدي بأن غرفة الشرقية لا تألوا جهدا لتقديم كل ما من شأنه تطوير المحافظة، وتتواصل في هذا السبيل مع كافة رجال الأعمال.. مقدما خالص شكره وتقديره لدعم المسؤولين في الدولة لمشاريع الغرفة وعلى رأسهم صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية وصاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان نائب أمير المنطقة الشرقية.
    وأكد الخالدي على أن الغرفة تسعى لرصد الفرص والعمل مع رجال الأعمال على تحويلها إلى مشاريع ذات قيمة مضافة، تحقق لنا سلعا وبضائع ذات منتج محلي، وتسهم في توفير الوظائف للشباب السعودي.