• مجلس تنمية التجارة في هونغ كونغ يطرح مبادرة لتعزيز العلاقات التجارية والاقتصادية في غرفة الشرقية

    04/03/2019

     

     


    مجلس تنمية التجارة في هونغ كونغ يطرح مبادرة لتعزيز العلاقات التجارية والاقتصادية في غرفة الشرقية
    اكد عضو مجلس إدارة غرفة الشرقية نجيب بن عبدالله السيهاتي على ان المملكة تعتبر من اسرع الدول تقدما وتحضرا مشيرا الى ان التنمية في المملكة تسير بخطى سريعة في ظل اهتمام القيادة الرشيدة ودعمها من خلال رؤية المملكة 2030.
    وقال السيهاتي خلال لقاء مجلس تنمية التجارة في هونغ كونغ برئاسة عبد العزيز ناصر ، نائب مدير المجلس صباح الخميس 28 فبراير 2019، بحضور عضو مجلس الإدارة بندر بن رفيع الجابري والأمين العام للغرفة عبدالرحمن بن عبدالله الوابل بان عدد المدن في المملكة ارتفع من 58 مدينة في عام 1970 إلى ما يقرب من 300 مدينة لافتا إلى أن الحكومة السعودية تنفق بشكل كبير على مشاريع التطوير لمدنها. حيث خصصت في ميزانيتها لعام 2019 ، 304 مليار ريال سعودي لتطوير خدمات الصحة والمواصلات والبنية التحتية والخدمات البلدية .
    وأوضح السيهاتي الى ان قطاع الاعمال في المنطقة حريص على إقامة الشراكات وتعزيز التعاون التجاري والاقتصادي مع هونج كونج، خصوصا وان المنطقة الشرقية تشهد تطورا وتوسعا حضريا، وبالامكان التعاون لتنفيذ مشاريع تنموية في هذا المجال، خصوصا وانها تعرف عالمياً كمركز للبتروكيماويات ذات المستوى العالمي والصناعات المرتبطة بالنفط الموجودة في مدينتي الجبيل 1 و2 ، ورأس الخير.
    من جهته بين ناصر بان الصين تستثمر في التنمية من خلال فرص تجارية واستثمارية ضخمة تنموية تغطي اكثر من 60 دولة، وقد قدمت مبادرة للسعودية بعنوان" مبادرة الحزام والطريق (BRI)"، التي تعد واحدة من أكبر مشاريع البنية التحتية والاستثمار في العالم.
    وقال ناصر بان الصين تضم أكثر من 60٪ من سكان العالم ونحو 30٪ من الناتج المحلي الإجمالي العالمي، وترتكز مبادرة الحزام والطريق على بناء مرافق البنية التحتية للموانئ. وتشمل الربط بين مرافق البنية التحتية السكك الحديدية والطرق السريعة والطرق الجوية والاتصالات السلكية واللاسلكية وخطوط أنابيب النفط والغاز الطبيعي والموانئ. وفي الختام كرم السيهاتي، رئيس الوفد ناصر بدرع تذكاري.