• غرفة الشرقية تنظم لقاء يبحث الشراكات لتنفيذ مشاريع متخصصة في الطاقة النووية

    19/02/2019

     

    غرفة الشرقية تنظم لقاء يبحث الشراكات لتنفيذ مشاريع متخصصة في الطاقة النووية


    اكد عضو مجلس إدارة غرفة الشرقية سعدون بن خالد الخالدي وجود فرص تجارية ضخمة متنوعة في المملكة خصوصا ما يتعلق بالطاقة النووية داعيا المستمرين الروس في اغتنام الفرص الاستثمارية في هذا المجال، وذلك خلال تنظيم الغرفة لقاء شركة ستاروم المتخصصة في الطاقة النووية الثلاثاء 19 فبراير 2019، بمقر الغرفة الرئيس.
    وقال الخالدي خلال اللقاء الذي حضره عضو مجلس الإدارة نجيب بن عبدالله السيهاتي والأمين العام للغرفة عبدالرحمن بن عبدالله الوابل، والرئيس التنفيذي لشركة روساتوم الشرق الاوسط وشمال افريقيا الكسندر فورونكوف، ان العلاقات الثنائية بين المملكة وروسيا ، منحىً جديداً بعد الزيارة التاريخية لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز –حفظه الله- إلى موسكو في أواخر عام 2017. حيث تم التوقيع على أكثر من 15 اتفاقية بين البلدين خاصة في مجالات الدفاع والطاقة والبتروكيماويات واللوجستيات ونقل التكنولوجيا وتطوير البنية التحتية.
    واوضح الخالدي خلال اللقاء الذي شهد حضورا لافتا من قبل قطاع الاعمال والمتخصصين والمهتمين بان هذا اللقاء يساعد المسؤولين في الشركة الروسية على التعرف على شركاء النجاح المحتملين في تنفيذ مشاريع الطاقة النووية في المملكة، مشيرا الى لديها طموح بتوليد ما لا يقل عن 17.6 غيغاواط من الطاقة النووية بحلول عام 2032 مع بداية بناء أول مفاعلين نوويين قريبا حيث وضع ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان –حفظه الله- حجر الأساس لأول مفاعل للأبحاث النووية، لافتا الى ان المملكة لديها خطة لبناء ما يصل إلى 16 مفاعلا نوويا على مدى الـ 25 المقبلة لتلبية الطلب المتزايد على الكهرباء ومن المتوقع أن تحقق المملكة ما لا يقل عن 15 في المائة من إجمالي الطاقة الكهربائية من الطاقة النووية.
     وبين الخالدي ان رؤية المملكة 2030 حددت توجهات المملكة في هذا المجال حيث اهتمت بإنتاج الكهرباء من الطاقة النووية، وهذا ما يفتح باب المشاركة للشركات في الاستثمار في هذا القطاع الواعد.
    من جهته قال فورونكوف ، ان الشركة تقدم أحدث التقنيات بأعلى معايير السلامة والأمن في بناء المفاعلات النووية. مشيرا الى ان شركة روساتوم تعتبر من الشركات الرائدة على مستوى العالم في التنفيذ المتزامن لوحدات الطاقة NPP ولديها أكبر مجموعة من مشاريع البناء الأجنبية في 12 دولة مع وجود ثاني أكبر احتياطي لليورانيوم بنسبة 17٪ من سوق الوقود النووي العالمي. واضاف ان روساتوم تصنع ايضا معدات وتنتج نظائر للادوية النووية وتقوم بدراسات بحثية ومادية.
    من جهته تحدث ميلوس موستيكي ، نائب الرئيس لما وراء البحار ، إن الشركة تولى اهتماما كبيرا بالتوطين في بناء محطات نووية في العديد من البلدان. وقال : نقدم لعملائنا حزمة من الحلول والخدمات المتكاملة لدعم وتعزيز كل مرحلة من مراحل برامجهم النووية الوطنية. وتشمل خدماتنا تطوير البنية التحتية النووية والمساعدة في إنشاء إطار تنظيمي وتدريب الموظفين المحليين ، ولفت إلى أن الموظفين السعوديين سيتم تدريبهم وتعليمهم في روسيا للعمل في المشاريع النووية في المملكة.
    وفي نهاية اللقاء كرم عضو مجلس إدارة غرفة الشرقية سعدون بن خالد الخالدي الرئيس التنفيذي لشركة روساتوم الشرق الاوسط وشمال افريقيا الكسندر فورونكوف بدرع تذكاري.