• غرفة الشرقية تعقد جمعيتها العمومية وتؤكد مواصلة تلبيةً تطلعات قطاع الأعمال

    06/03/2019

     

     

    أكثر من 80 ألف مشترك في غرفة الشرقية بنهاية عام2018م
    غرفة الشرقية تعقد جمعيتها العمومية وتؤكد مواصلة تلبيةً تطلعات قطاع الأعمال

    عقدت غرفة الشرقية يوم أول أمس 5 مارس 2019م أعمال الجمعية العمومية للعام المالي المنصرم 2018م والتي استعرض خلالها رئيس مجلس الإدارة، عبدالحكيم بن حمد العمار الخالدي، إنجازات الغرفة وأنشطتها المختلفة وخدماتها المقدمة لأكثر من 80 ألف منتسب من أصحاب الأعمال.
    وشهدت الجمعية حضور مدير عام فرع وزارة التجارة والاستثمار بالمنطقة الشرقية عبدالعزيز عبدالرحمن الخالدي ونائبي وأعضاء مجلس إدارة الغرفة وحضور لافت من مشتركي الغرفة .
    وقال رئيس الغرفة  أنها  عززت جهودها نحو مواصلة العطاء والمساهمة في التنمية والازدهار ، وفق رسالتها الهادفة إلى تقديم خدمات متميزة وعالية الجودة تلبي تطلعات قطاع الأعمال وتحقق طموحات المشتركين والمنتسبين وفق أُطر عمل تحاكي التطور والاحترافية والجودة والاتقان في العمل، فحققت العديد من الإنجازات، فكان - ولله الحمد-، عام 2018م، من أفضل الأعوام على صعيد الإنجازات،  وذلك باستمرارها في إطلاق المبادرات واستقبال الوفود والخبراء في مختلف المجالات، وأقامت المنتديات والبرامج على أنواعها وأهدافها، وفتحت أبوابًا من النقاش والحوار حول مختلف القضايا والموضوعات ذات الشأن بقطاع الأعمال ودوره في مسيرة الاقتصاد الوطني، وذلك وفقًا لاستراتيجية جديدة جاءت انسجامًا مع تطلعات وأهداف رؤية المملكة 2030م.
    وكشف الخالدي، أن العام الماضي شهد إعداد الغرفة لأكثر من 60 دراسة وبحث وورقة عمل متخصصة، وكذلك إصدار أكثر من 35 تقرير اقتصادي حول العلاقات التجارية بين المملكة وعدد من الدول، كما قدمت نحو 18 موضوعًا تمثل مرئيات الغرفة حول مختلف الموضوعات والظواهر الاقتصادية.
    وعلى صعيد الخدمات والاستشارات القانونية، قال الخالدي، بلغ عدد المستفيدين من الاستشارات القانونية التي يقدمها طاقم الغرفة المختص نحو 472 مستفيدًا، فيما بلغ عدد قضايا التحكيم التي باشرتها الغرفة حوالي 16 قضية أنهت منها 6 قضايا، وبلغ عدد قضايا الخلافات التجاريَة 29 قضية تم الانتهاء من 18 قضية، فيما بلغ عدد قضايا الاحتجاج المُسجلة والمنتهية نحو 249 قضية.
    وعن خدمات مركز غرفة الشرقية للتوظيف قال الخالدي، إن عدد المستفيدين من خدمات المركز بلغ العام الماضي حوالي 3963 متدربًا ومتدربة بعدد أيام تدريبية بلغت نحو 316 يومًا لعدد 51 نشاطًا تدريبيًا.
    واستطرد الخالدي بقوله، ولإكمال منظومة دعم التوطين عملت الغرفة َخلال 2018م على إطلاق مبادرة وطنية لتأهيل وتدريب 3000 مواطن بتأهيلهم للعمل في 12 نشاطًا تجاريًا، كما نظمت الغرفة نحو 13 لقاءً وظيفيًا، وذلك بالتعاون مع عدد من المنشآت، والتي بلغ عدد طالبي العمل فيها نحو 3360 طالب عمل تقدموا إلى نحو 2085 وظيفة بمشاركة 18 شركة.
    وتطرق الخالدي في كلمته، إلى خدمات الغرفة الموجهة لدعم سيدات الأعمال بالمنطقة، مشيرًا إلى أن مركز سيدات الأعمال بالغرفة قدّم خلال عام 2018م أكثر  من 233 خدمة معلوماتية ونحو 130 استشاره للمشاريع الصغيرة والمتوسطة وتوفير المعلومات حول الإجراءات الخاصة بتلك المنشآت واستفدن منها 363 امرأة، فيما بلغ عدد المحاضرات والندوات وورش العمل التي قدمها المركز خلال العام المنصرم نحو 18 فعالية استفدن منها 1176 امرأة، إضافة إلى تقديم 15 برنامج تدريبي قصير ومتخصص لمساعدة صاحبات المشروعات الصغيرة والمتوسطة والأسر المنتجة للبدء في مشروعاتهن، استفدن منها 735 امرأة .
    ولفت الخالدي، إلى أن غرفة الشرقية، أولت المنشآت الصغيرة والمتوسطة عنايتها واهتمامها، وكان لها خلال العام الماضي جملة من الفعاليات تحت عناوين مختلفة ما بين استشارات مباشرة، وبرامج تدريبية، ولقاءات موسعة، وزيارات مختلفة لشباب وشابات الأعمال، وعلى سبيل المثال، قدم مركز تنمية المنشآت الصغيرة والمتوسطة نحو 560 استشاره على مدار العام ما بين استشارات إدارية وتسويقية وتأسيسية وفنية، كما نظم المركز 35 برنامجًا لقطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة بالمنطقة تخرج فيها 1500 متدربًا، كما أقام مجلسي شباب وشابات أعمال الشرقية العديد من الفعاليات والبرامج خلال عام 2018م منها برنامج تجربتي وبرنامج تيسير وزيارات وبرنامج أنا أقدر وحوار الرواد.
    وتم كذلك، خلال العام الماضي تدشين مبادرة (يدًا بيد) ضمن مبادرات مجلس شابات أعمال الشرقية لدعم رائدات الأعمال، ونظمت الغرفة أيضًا معرض التطبيقات الإلكترونية.
    وقال الخالدي، إنه خلال العام الماضي بلغ عدد لجان الأعمال بالغرفة نحو 16 لجنة عقدت 57 اجتماعا إضافة إلى 56 اجتماعا لفرق العمل و12 لقاء موسعا كما بلغ عدد المحاضرات وورش العمل التي نظمها قطاع اللجان نحو 36 محاضرة وورشة عمل، فيما بلغت الاستضافات والزيارات ولقاءات المسؤولين 62 لقاء وزيارة.  
    وعلى صعيد المسؤولية الاجتماعية، قال الخالدي، إن لجنة أصدقاء المرضى وفرّت خلال العام الماضي أجهزة ومستلزمات طبية بأكثر  من 4 ملايين ريال لصالح نحو 7 مستشفيات في المنطقة، كما نظمت الغرفة فعاليات وبرامج مجتمعية وخيرية عدة، مثل: ديوانية الأوقاف والمسؤولية الاجتماعية تجارب ناجحة، فضلاً عن الحملة السنوية للتبرع بالدم.
    وفي سبيل تطوير بيئة عمل الغرفة الداخلية والارتقاء بمنظومة الموارد البشرية لديها عقدت الغرفة أكثر من 17 برنامجًا تدريبيًا ما بين العام والمتخصص لعدد 139 موظفًا بإجمالي عدد ساعات تدريبية بلغت 2600 ساعة، إضافة إلى تكريم  45 موظفًا ممن أمضوا خمس سنوات فأكثر في خدمة الغرفة، فضلاً عن تطوير الأنظمة الإدارية والتقنية لبيئة العمل الداخلية فتم تجديد شهادة الجودة الخاصة بأمن المعلومات وتجديد شهادة الجودة الخاصة باستمرارية الأعمال.
    وفي ختام أعمال الجمعية ثمن الخالدي  الدعم الكبير من صاحب السموّ الملكي، الأمير، سعود بن نايف بن عبدالعزيز، أمير المنطقة الشرقية، لكافة مخرجات الغرفة، وحرصه الدائم على رعاية القطاع الخاص والوقوف بجواره، وأيضًا صاحب السموّ الملكي، الأمير أحمد بن فهد بن سلمان، نائب أمير المنطقة الشرقية، الذي دائمًا ما يُبدي تفاعلاً إيجابيًا مع مبادرات الغرفة وبرامجها .. كما توجه بالشكر لكافة الجهات والدوائر الحكومية وغيرها، التي كانت لها إسهامات بارزة وبصمات واضحة في العديد من المشروعات التي أطلقتها الغرفة خلال العام الماضي.