• غرفة الشرقية تطلق مبادرة مجلس شابات الاعمال (يدا بيد) فبراير المقبل

    28/01/2019

     

    تقدم خدمات واستشارات قانونية وتسويقية متنوعة
    غرفة الشرقية تطلق مبادرة مجلس شابات الاعمال (يدا بيد) فبراير المقبل

    تطلق غرفة الشرقية ممثلة بمجلس شابات الاعمال يوم الاحد الموافق 3 فبراير 2019 مبادرة المجلس (يدا بيد) التي تهدف الى تقديم التسهيلات وتذليل التحديات التي قد تواجه شابات الأعمال في المنطقة الشرقية عند البدء بمشروعاتهن وذلك من خلال عقد الشراكات مع الداعمين.
    وكان صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف امير المنطقة الشرقية قد دشن المبادرة منتصف شهر يناير المنصرم بمكتبه بديوان الامارة، مؤكدا سموه على أهمية الدور الذي تؤديه المرأة السعودية في رفد الاقتصاد الوطني بالمبادرات النوعية والمميزة وتحسين بيئة قطاع الاعمال.
    ووقع المجلس انطلاقا من مسؤولية الغرفة تجاه رعاية قطاع الاعمال 6 اتفاقيات مع عدد من الشركاء الذين سيقدمون خدمات متنوعة لرائدات الاعمال ممن يرغبن في البدء بمشاريعهن الخاصة، وذلك ترجمة للمبادرة التي طرحها المجلس بهدف تقديم خدمات بشكل مجاني او مخفض التكلفة للرائدات.
    من جهتها قالت رئيسة المجلس نجلاء بنت حمد العبدالقادر بان المبادرة ستنطلق من خلال صفحة إلكترونية خاصة ستكون ضمن الموقع الالكتروني الرسمي لغرفة الشرقية حيث سيتم استقبال الطلبات بعد تسجيل رائدات الاعمال في الموقع وإدخال المعلومات الشخصية الخاصة بهن وتفاصيل مشروعاتهن وأيضا نوع الخدمة التي يحتجنها، مشيرة الى ان جميع الطلبات التي ستقدم من خلال الموقع سيستقبلها فريق عمل متخصص بحيث سيتم تقييمها وغربلتها من قبل الفريق وبعد ذلك توجيه الطلبات المؤهلة الى الشريك الذي يوفر الخدمة التي تحتاجها رائدة الاعمال.
    وقالت العبد القادر بأن المبادرة تستهدف رائدات الأعمال المنتسبات للغرفة، ممن لا يزيد عمر سجلها التجاري عن ثلاث سنوات، حيث سيقدم الشركاء من خلالها مختلف الخدمات يأتي أبرزها: توفير مساحات مكتبية منخفضة التكلفة، وتقديم الاستشارات والخدمات القانونية والتسويقية، بالإضافة الى الخدمات المحاسبية والتقنية، لافتة إلى الدور التكاملي للغرفة مع مؤسسات قطاع الأعمال في تقديم مبادرات تستهدف تقديم العون والمساندة للمشاريع الناشئة.
    وبينت العبد القادر بان هذه الاتفاقيات ستسهم في رفع قدرة رائدات الاعمال في تخطي التحديات التي قد تواجه مشاريعهن والتي غالبا ما تعاني من تعثر خلال السنوات الأولى.