• شباب الاعمال بغرفة الشرقية يستعرض أوجه الدعم للقطاعات الاقتصادية خلال زيارته الرياض

    17/12/2018


    الوفد التقى المسؤولين في (واس) وصندوق التنمية الصناعي والهيئة العامة للجمارك
    شباب الاعمال بغرفة الشرقية يستعرض أوجه الدعم للقطاعات الاقتصادية خلال زيارته الرياض
    استقبل معالي رئيس هيئة وكالة الأنباء السعودية عبدالله الحسين امس الاحد 16 ديسمبر 2018 وفد شباب الاعمال بغرفة الشرقية يترأسه رئيس المجلس عبدالله البريكان، حيث استعرض اللقاء الذي يأتي ضمن زيارة العمل التي يقوم بها الوفد الى مدينة الرياض وتستمر لثلاثة أيام وتشمل عددا من المرافق العلمية والاقتصادية في العاصمة.
    واستعرض معالي الحسين ابرز إنجازات وكالة الانباء على المستوى المحلي والخارجي والإقليمي، مشيرا الى دورها في ابراز الإنجازات المحلية في جميع المجالات واهمها الاقتصادية، مؤكدا على ان رؤية المملكة 2030 تؤكد على الجانب الاقتصادية واثره في تطوير جوانب الحياة في المملكة.
    واكد اللقاء على أهمية دعم قطاع المنشات الصغيرة والمتوسطة وجهود شباب الاعمال في التأثير في هذا القطاع واحداث التغيير فيه بما يتناسب ومتطلبات المرحلة الجديدة والعالم المتغير بشكل متسارع، كما ابرز اللقاء أهمية التحول الرقمي واندماجه مع شركات هذا القطاع الامر الذي سجل تنافسا وتفوقا للقطاع.
    وفي زيارة أخرى ضمن برنامج العمل للوفد امس التقى مدير عام الصندوق الصناعي الدكتور إبراهيم المعجل الوفد حيث استعرض اللقاء استراتيجية الصندوق الجديدة واخر مبادراته، ودور الصندوق في تطوير الصناعة المحلية.
    كما استعرض اللقاء اهم اليات الدعم التي يقدمها الصندوق لشباب الاعمال من خلال المنتجات والخدمات التي تعتمد على تحسين تجربة المستثمر.
    وفي زيارة ثالثة ضمن البرنامج التقى الوفد نائب محافظ الهيئة العامة للجمارك محمد التويجري مصلحة الجمارك السعودية حيث قدم المجلس عرضا حول ابرز إنجازاته واهم طموحات وتطلعات قطاع الاعمال الشاب في المنطقة الشرقية، مشيرا الى أهمية التعاون والتكامل مع القطاعات الاتراتيجية لدعم هذا القطاع الحيوي ومساعدته على تطوير ادواته وخدماته.
    من جهته قال رئيس المجلس عبدالله البريكان بان قطاع الاعمال الشاب في المملكة يشهد نموا متواصلا ، كجزء مهم من منظومة الاقتصاد الوطني، وهذا يأتي بفضل الله أولا، ثم بفضل تشجيع القيادة الرشيدة لشباب الأعمال ووضعهم على قائمة الخيارات الوطنية للانطلاق إلى آفاق المستقبل .
    واستطرد البريكان بقوله إننا في ظل هذه التطورات بات من الأهمية الوقوف على تجارب الآخرين وتبادل الخبرات وتناقل الأفكار الجديدة التي تُسهم في تطوير الأعمال بما يتماشى ورؤية المملكة 2030م .
    وأشار البريكان الى ان شباب الاعمال وما يملكونه من طاقات هائلة، هم مصدر لصناعة المستقبل، انطلاقا من دعمٌ وتشجيعٌ كبيرَيْن من لدن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسموّ ولي عهده الأمين - حفظهما الله-  لأجل تحفيز طاقات الشباب في مختلف المجالات وتسهيل دخولهم إلى مفردات الاقتصاد الوطني والمساهمة بقوة في جهود التنمية ضمن رؤية2030 ..  وهو ما يُحتم علينا لأن نؤكد حضورنا في برامجها ومبادراتها وأن نكون رقمًا فاعلاً في تحقيق أهدافها.
    وبين البريكان ان لمجلس شباب أعمال غرفة الشرقية دورٌ مُتنام في تطوير رواد أعمال المستقبل من أبناء المنطقة، بالعمل على رصد خبراتهم وأفكارهم وتجسيدها في مشروعات استثمارية ذات قيمة مُضافة في الاقتصاد الوطني .. وقد حقق المجلس وعلى مدار أعوامه السابقة، الكثير من الإنجازات في خدمة قطاع شباب الأعمال، من خلال إثراء معرفتهم الاقتصادية وزيادة مهاراتهم في العمل الحر، حتى بات -ولله الحمد-  في إطار توسيع نطاق برامجه المتنوعة، يحظى بحضور واسع وسط قطاع شباب أعمال المنطقة.