• الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس تستعرض خدمات منصة (سابر) الإلكترونية

    05/02/2019

     


    خلال ورشة عمل بغرفة الشرقية
    الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس تستعرض خدمات منصة (سابر) الإلكترونية


    نظّمت غرفة الشرقية، الثلاثاء الموافق 5 فبراير 2019م، ورشة عمل حول (التعريف بالبوابة الإلكترونية للمطابقة (سابر))، التي أطلقتها الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة، بهدف تسهيل إجراءات دخول السلع والحد من الغش التجاري.
    واستعرض المهندس سلطان أبو خشيم، مستشار  محافظ الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة خلال ورشة العمل، التي شهدت حضور رئس الغرفة، عبدالحكيم بن حمد العمار الخالدي، وعضو مجلس الإدارة، سعدون بن خالد الخالدي، والأمين العام للغرفة عبدالرحمن بن عبدالله الوابل، خطوات الاستفادة من خدمات منصة سابر الإلكترونية، بدءًا بكيفية الدخول والتسجيل مرورًا بإضافة المنتجات وسداد الرسوم للحصول على شهادات المطابقة المطلوبة وشهادات مطابقة الإرسالية إلكترونيًا.
    وكان المهندس طارق بن حمد أبو عائشة، مدير عام فرع الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة بالمنطقة الشرقية، قد أكد في بداية الورشة التي حضرها عدد لافت من رجال وسيدات الاعمال والمهتمين على أهميتها كونها تُقدّم تعريفًا شاملاً بالمنصة الإلكترونية (سابر)، وأن الهيئة تفتح أبوابها لكافة المستوردين المحليين للإجابة على كافة استفساراتهم.
    وقال أبو خشيم، إن (سابر) بجانب أنها منصة تتميز بتسريع الوقت اللازم لطرح المنتجات في السوق السعودي وتسهيل الحصول على شهادات المطابقة للسلع الاستهلاكية سواء المستوردة أو المصنعة محليًا لدخولها للسوق السعودي، تحمي كذلك المستهلكين من شراء المنتجات المغشوشة وتساعد من خلال إتاحتها للمعلومات اللازمة عن المنتجات من اتخاذ المستهلكين للقرار الصحيح بالشراء من عدمه، مشيرًا إلى أن عدم المطابقة لا تعني بالضرورة أن المنتج مُضر بالصحة والسلامة وإنما قد يكون المنتج غير واضح المعلومات.
    أوضح، أن المنصة تتسم بالمرونة والقابلية للتوسع، كما تضمن سلامة المنتجات، وتؤكد على ضرورة حظر المنتجات غير الآمنة في السوق، وأنها تحتوي على أكثر من 30 جهة لمنح شهادات المطابقة معترف بها من الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة.
    وبيّن أبو خشيم، أن المنصة تهدف إلى حماية المنشآت التجارية من حالات الغش والتأكد من خلو المنتجات من العيوب التي قد تؤثر على صحة وسلامة المستهلك أو بيئته، وأشار إلى أنه تم تطوير منصة سابر بإشراف من الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة، وذلك بالتعاون مع شركة ثقة لخدمات الأعمال لتشغيلها وتطويرها وفق أعلى معايير الكفاءة من حيث سرعة الإنجاز في التسجيل، وكذلك في تقليص الوقت المستغرق للحصول على الشهادات المطلوبة.
    واستطرد أبو خشيم، بقوله: إن سابر ، تأتي تزامنا مع مبادرة اطلاق برنامج سلامة المنتجات الذي يعد نموذجا متكاملا (تشريعي، فني، رقابي) ويهدف إلى التأكد من سلامة المنتجات المحلية والمستوردة الخاضعة للمواصفات القياسية السعودية، لافتًا إلى أنها منصة إلكترونية متعددة الأطراف والجهات وشامل لجميع المنتجات، وقابل للتطبيق من جميع الجهات الرقابية المسؤولة في المملكة، فهو مرتبط على سبيل المثال بهيئة الجمارك، للمساهمة في تسريع الفسح للشحنات الواردة للسوق المحلي.
    ومن جانبه، قال رئيس اللجنة التجارية بغرفة الشرقية، هاني بن حسن العفالق، إن الورشة جاءت في إطار الجهود المُشتركة بين الغرفة والهيئة لأجل رفع وعي قطاع الأعمال في المنطقة الشرقية بمنصة (سابر) الإلكترونية، وما تؤديه من خدمات لأجل تسهيل إجراءات دخول السلع والحد من الغش التجاري وغيرها من الخدمات التي تصب في إطار سرعة الإنجاز وحماية المستثمرين والمستهلكين.
    وأشار، إلى أن الاقتصاد الوطني يسير وفقًا لخُطة اصلاح شاملة، أطلقتها رؤية المملكة 2030م وترتكز في مُجملها على إعادة هيكلة الاقتصاد الوطني بما يتماشى والمتطلبات المؤسسية والتكنولوجية المُتبعة عالميًا، وأن البوابة الإلكترونية (سابر)، تأتي متماشية مع مستهدفات رؤية2030م، كونها تعمل على تسريع وتيرة إنجاز دخول السلع والحد من الغش التجاري وتسجيل المنتجات وتقليص الوقت المستغرق في عملية مطابقة المنتجات والحصول على شهادات المطابقة المطلوبة.
    وقال، إن غرفة الشرقية؛ تعقد هذه الورشة بالتعاون مع الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة، لإدراكها أهمية رفع الوعي لدى قطاع الأعمال من الموردين وأصحاب المصانع المحلية، بمنصة (سابر) الإلكترونية وكيفية الاستفادة من خدماتها والتعرّف على دورها في تسهيل دخول السلع والبضائع إلى السوق المحلي، مقدمًا شكره وكافة قطاع الأعمال من أبناء المنطقة الشرقية للهيئة على ما تبذله من جهود لأجل الارتقاء بمواصفات وبجودة المنتجات والخدمات لتعزيز حماية المستهلك والتنافسية للاقتصاد الوطني.