• النعيم: آلية جديدة لتطوير الرقابة والتفتيش على المنشآت الصحية

    27/01/2019

     


    خلال لقائه اعضاء اللجنة الصحية بغرفة الشرقية
    النعيم: آلية جديدة لتطوير الرقابة والتفتيش على المنشآت الصحية
    أكد الوكيل المساعد للالتزام بوزارة الصحة المهندس عبدالله بن علي النعيم حرص الوزارة على التطوير والحد من الأخطاء في القطاع الصحي.. كاشفا عن تشريعات وإجراءات جديدة لإحداث نقلة نوعية على مختلف الصعد، أبرزها نظام التقييم الذاتي وتطوير آليات الرقابة وتقليل جهات التفتيش وتوحيدها.
    جاء ذلك خلال لقائه بأعضاء اللجنة الصحية بغرفة الشرقية يوم (الخميس 24/1/2019)، إذ قال:"إن العلاقة مع القطاع الخاص متميزة،  إذ نلتقي معا على تقديم خدمة أفضل، ونحن متواصلون معه عبر مختلف الوسائل لحل الإشكالات، وذلك من منطلق قناعتنا وإيماننا بالدور الذي يقوم به هذا القطاع، فعملنا مع القطاع الخاص يسير بطريقة متوازنة وإيجابية".
    واضاف النعيم خلال اللقاء الذي أداره رئيس اللجنة سعود بن محمد الثميري  إن الوزارة قامت بالعديد من الخطوات على صعيد الإجراءات وتم ذلك بالشراكة مع القطاع الخاص،
    وعلى هذا الصعيد أكد بأن الوزارة لا تسعى  لتنفيذ العقوبات، ولا ترغب في المزيد منها، وإن إجراءات التفتيش تخضع لعملية تقييم وتطوير دائمين، والوزارة بصدد القيام ببرامج إضافية لتدريب وتأهيل المفتشين، حيث لن يقبل أي موظف للعمل  وظيفة مفتش ما لم يكن مؤهلا التأهيل الكافي، وقد توافرت لديه العديد من الإمكانيات والمهارات المطلوبة.. مشيرا إلى توجه الوزراة بتطوير آلية اختيار مواقع المنشآت عند التفتيش من خلال مبادرة التفتيش الألكتروني، وتنقلها إلى مرحلة التدقيق (التأكد من معلومات التقييم) بصورة أكثر إيجابية، وفي وضع يبعد المنشآت عن أي من المخالفات
    وأكد حرص الوزارة على تطوير العديد من الإجراءات والأنظمة، خصوصا تلك التي لها علاقة بالمؤسسات الصحية وعطائها لصالح المستفيدين من الخدمة من مواطنين ومقيمين.. معربا عن أمله في تعاون أكثر من قبل القطاع الخاص، خصوصا في تفهم الإجراءات التي تقوم بها الوزارة للحد من الظواهر غير الصحية المنتشرة.