• الرئيس التنفيذي لـ "صدارة" يؤكد على أهمية الشراكة مع قطاع الاعمال لتنفيذ اعمالها بمعايير عالية

    06/03/2019

     

     

    خلال لقاء الثلاثاء الشهري بغرفة الشرقية
    الرئيس التنفيذي لـ "صدارة" يؤكد على أهمية الشراكة مع قطاع الاعمال لتنفيذ اعمالها بمعايير عالية
    أكد الرئيس التنفيذي لشركة صدارة للكيميائيات الدكتور فيصل بن محمد الفقير على أهمية الشراكة مع قطاع الاعمال، وحرص الشركة على تنفيذ اعمالها وفق المعايير العالمية العالية من خلال المستثمر السعودي، مشيرا الى ان صدارة وقعت مؤخرا مع مستثمرين محليين لتعزيز توجهها الحالي لتفعيل قطاع الصناعات التحويلية.
    وقال الفقير خلال لقاء الثلاثاء الشهري لرجال وسيدات الاعمال الذي عقدته غرفة الشرقية بمقرها الرئيس مساء الثلاثاء 5 مارس 2019، بحضور رئيس مجلس الإدارة عبدالحكيم بن حمد العمار الخالدي، بان صدارة هي مشروع مشترك بين شركة ارامكو السعودية المنتج الأول للنفط عالميا وشركة داو للكيماويات أحد رواد المنتجات الكيميائية المتقدمة في العالم، وتحتضنها الجبيل الصناعية، مشيرا الى ان صدارة تحتوي على 26 معملاً من معامل التصنيع المتكاملة ذات الطراز العالمي، التي تنتج أكثر من 3 ملايين طن سنوياً من المنتجات البلاستيكية والكيميائية ذات القيمة المضافة العالية، مثل البولي إيثلين والايثيلين أوكسايد والبروبولين أوكسايد وإيثر الجلايكول و الأمينات والأيزوسيانات والبوليول.
    واوضج الفقير خلال اللقاء الذي اداره الأمين العام للغرفة عبدالرحمن بن عبدالله الوابل و شهد حضورا لافتا من رجال الاعمال والمهتمين، بان قطاع الاعمال المحلي قادر على تنفيذ اعمال الشركة بالمعايير المطلوبة، لافتا الى ان شركة صدارة ستعزز من تواصلها مع شركاءها المحتملين وذلك بعد انتهاءها من عمليات التشغيل الكامل مؤخرا.
    وبين الفقير خلال اللقاء الذي حضره عدد من أعضاء مجلس إدارة الغرفة بان شركة صدارة ستوفر العديد من الفرص الاستثمارية التي يستطيع المستثمر المحلي الاستفادة منها واستقطاب الخبرات والشركاء لتنفيذها خصوصا وان الشركة لديها أكبر مجمع كيميائي متكامل في العالم تم بناؤه في مرحلة واحدة. ويتكون من 26 مصنعاً عالمي المستوى، بطاقة إنتاجية تتجاوز 3 ملايين طن متري سنوياً من المنتجات البلاستيكية والكيميائية ذات القيمة المضافة العالية. كما يبلغ حجم استثمارات المشروع الإجمالية حوالي 75 مليار ريال سعودي، حيث تقوم بدعم التنوع الصناعي في المملكة من خلال التوسع في خلق فرص استثمارية جديدة في مجال الصناعات التحويلية، بإنتاج مواد الأيزوسيانات والبوليولز والبولي يوريثان وغيرها.
    وقال الفقير بان المملكة ومن خلال رؤيتها 2030 الطموحة تدعم التوجه في تصنيع منتجات عديدة غير موجودة حالياً بالمملكة، وهذا ما سيضاعف المهمة على الشركة، ولتلبية تلك الطموحات والالتزامات سيكون توجه الشركة لعقد الشراكات الاستراتيجية مع المستثمرين المحليين، القادرين على تنفيذ المتطلبات وتحقيق اهداف الشركة للفترة المقبلة.
    وفي الختام كرم رئيس مجلس الإدارة عبدالحكيم بن حمد العمار الخالدي، الرئيس التنفيذي لشركة صدارة للكيميائيات د. فيصل بن محمد الفقير بدرع تذكاري.