• بورصة الكويت ترتفع إلى أعلى مستوى في 17 شهرا

    10/01/2017

    ارتفعت معظم أسواق الأسهم الخليجية أمس مع صعود أسعار النفط والأسهم العالمية، بينما صعدت البورصة المصرية للجلسة الرابعة على التوالي رغم تحول الأجانب إلى بائعين.

    وارتفع مؤشر دبي 1.8 في المائة إلى 3692 نقطة، مواصلا ارتفاعه لليوم السادس على التوالي، وسط قفزة في السيولة مدعوماً بالتداول على سهم "الاتحاد العقارية"، وبناء مراكز استثمارية جديدة، وضخ سيولة إضافية للسوق.

    وتصدّر سهم مصرف عجمان الارتفاعات بنسبة 14.93 في المائة، ليرتفع لأعلى مستوياته منذ 21 شهراً إلى مستوى 1.54 درهم.

    وتصدر الارتفاعات قطاع الاستثمار بنسبة 2.79 في المائة من خلال صعود أسهم "سوق دبي المالي"، و"أملاك"، و"دبي للاستثمار" بنسب: 4.54 في المائة، 3.03 في المائة، و2.76 في المائة على التوالي.

    وارتفع قطاع المصارف 1.85 في المائة، من خلال ارتفاعات بنك المشرق بنسبة 6.15 في المائة، وبنك دبي الإسلامي 2.28 في المائة.

    وحقق قطاع العقارات ارتفاعاً بنسبة 1.69 في المائة؛ بدعم من سهم "إعمار مولز" المرتفع 2.27 في المائة، وصعود "إعمار" 1.62 في المائة، كما سجل سهم "أرابتك" ارتفاعاً بنسبة 1.47 في المائة.

    وصعد مؤشر أبوظبي 0.7 في المائة إلى 4634 نقطة. وتصدر قطاع الطاقة الارتفاعات بنسبة 2.32 في المائة، من خلال مكاسب سهم "طاقة" المرتفع بنحو 4.1 في المائة، وسهم "دانة غاز" بنحو 1.9 في المائة.

    وارتفع أيضاً قطاع المصارف بنحو 1.1 في المائة، من خلال ارتفاعات سبعة أسهم أبرزها أبوظبي الإسلامي بنسبة 3.16 في المائة.

    كما ارتفع قطاع العقارات 0.63 في المائة؛ بدعم من صعود سهم "إشراق" بنسبة 1 في المائة، و"الدار" بنسبة 0.37 في المائة.

    وزاد مؤشر قطر بشكل طفيف 0.08 في المائة إلى 10726 نقطة. وارتفع التأمين بنحو 0.94 في المائة، مدفوعاً بارتفاع سهم "الإسلامية للتأمين" المتصدر الرابحين بنسبة 4.23 في المائة.

    وسجل المصارف نمواً نسبته 0.19 في المائة، مدعوماً بصعود سهم "الإجارة القابضة" بنحو 2.98 في المائة، كما ارتفع سهم "الوطني القيادي" 0.55 في المائة.

    وتراجع "العقارات" بنسبة 0.37 في المائة، بضغط من انخفاض سهم "مزايا قطر" بنسبة 2.44 في المائة، كما هبط سهم "إزدان" 0.82 في المائة. وارتفع مؤشر الكويت 1.12 في المائة 5896 نقطة بالغاً أعلى مستوياته منذ نحو 17 شهراً. وصعد قطاع الخدمات المالية بنسبة 2.1 في المائة بدعم "الخليجي" المرتفع بنحو 7.8 في المائة. وارتفع قطاع العقارات بنسبة 1.14 في المائة بدعم "أوج" بنحو 7 في المائة، كما صعد الصناعة 0.94 في المائة، والمصارف بنحو 0.8 في المائة مدعوما بصعود "الكويت الوطني" و"بوبيان".

    وصعد مؤشر البحرين بنسبة 0.28 في المائة إلى 1210 نقاط بعد تراجعات دامت طوال أربع جلسات.

    وزاد قطاع المصارف التجارية 0.85 في المائة بدعم "المصرف الخليجي التجاري" المرتفع 8.1 في المائة. وتراجع الصناعة بنسبة 0.63 في المائة بضغط رئيسي من هبوط سهم "ألومنيوم البحرين" 0.66 في المائة. وهبط قطاع الخدمات 0.36 في المائة متأثرًا بهبوط سهم "ناس" 0.8 في المائة وانخفاض "بتلكو" 0.7 في المائة.

    واستقر مؤشر مسقط عند 5793 نقطة. وارتفع البنك الوطني العماني بنسبة 3.31 في المائة، وزاد "الأنوار للسيراميك" 2.75 في المائة. وتراجع "عمان والإمارات القابضة" بنسبة 2.78 في المائة، وانخفض "الشرقية للاستثمار" 2.05 في المائة.

    وفي القاهرة، زاد المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 0.5 في المائة إلى 12891 نقطة رغم أن بيانات البورصة أظهرت أن المستثمرين الأجانب تحولوا إلى بائعين صافين للأسهم بفارق ضئيل وذلك للمرة الأولى منذ تعويم الجنيه المصري في الثالث من تشرين الثاني (نوفمبر).

    وسيطر الاتجاه الشرائي على الأفراد بصافي 53.8 مليون جنيه مقابل اتجاه بيعي للمؤسسات. وصعد رأس المال السوقي بنحو 1.5 مليار جنيه بنهاية التعاملات ليغلق عند 616.3 مليار جنيه.

    وصعد سهم القلعة 3.6 في المائة بعدما قالت شركة الاستثمار يوم الخميس "إنها تجري محادثات مع أطراف معنية للتخارج من حصتها في "سكك حديد ريفت فالي" وهي أحد أصولها الخارجية الرئيسية.

    وانخفض سهم البنك التجاري الدولي مصر بنسبة 0.22 في المائة عند سعر 73.66 جنيه، بتداولات 54.3 مليون جنيه.

    وتراجع سهم المجموعة المالية "هيرمس" بنسبة 1.17 في المائة عند سعر 27.8 جنيه متصدراً قيم التداولات بنحو 164.2 مليون جنيه.

    وارتفع سهم "جلوبال تليكوم" بنسبة 1.56 في المائة عند سعر 7.8 جنيه، بتداولات 155 مليون جنيه.

  • بورصة الكويت ترتفع إلى أعلى مستوى في 17 شهرا

    09/01/2017

    ارتفعت معظم أسواق الأسهم الخليجية أمس مع صعود أسعار النفط والأسهم العالمية، بينما صعدت البورصة المصرية للجلسة الرابعة على التوالي رغم تحول الأجانب إلى بائعين.

    وارتفع مؤشر دبي 1.8 في المائة إلى 3692 نقطة، مواصلا ارتفاعه لليوم السادس على التوالي، وسط قفزة في السيولة مدعوماً بالتداول على سهم "الاتحاد العقارية"، وبناء مراكز استثمارية جديدة، وضخ سيولة إضافية للسوق.

     
     

    وتصدّر سهم مصرف عجمان الارتفاعات بنسبة 14.93 في المائة، ليرتفع لأعلى مستوياته منذ 21 شهراً إلى مستوى 1.54 درهم.

    وتصدر الارتفاعات قطاع الاستثمار بنسبة 2.79 في المائة من خلال صعود أسهم "سوق دبي المالي"، و"أملاك"، و"دبي للاستثمار" بنسب: 4.54 في المائة، 3.03 في المائة، و2.76 في المائة على التوالي.

    وارتفع قطاع المصارف 1.85 في المائة، من خلال ارتفاعات بنك المشرق بنسبة 6.15 في المائة، وبنك دبي الإسلامي 2.28 في المائة.

    وحقق قطاع العقارات ارتفاعاً بنسبة 1.69 في المائة؛ بدعم من سهم "إعمار مولز" المرتفع 2.27 في المائة، وصعود "إعمار" 1.62 في المائة، كما سجل سهم "أرابتك" ارتفاعاً بنسبة 1.47 في المائة.

    وصعد مؤشر أبوظبي 0.7 في المائة إلى 4634 نقطة. وتصدر قطاع الطاقة الارتفاعات بنسبة 2.32 في المائة، من خلال مكاسب سهم "طاقة" المرتفع بنحو 4.1 في المائة، وسهم "دانة غاز" بنحو 1.9 في المائة.

    وارتفع أيضاً قطاع المصارف بنحو 1.1 في المائة، من خلال ارتفاعات سبعة أسهم أبرزها أبوظبي الإسلامي بنسبة 3.16 في المائة.

    كما ارتفع قطاع العقارات 0.63 في المائة؛ بدعم من صعود سهم "إشراق" بنسبة 1 في المائة، و"الدار" بنسبة 0.37 في المائة.

    وزاد مؤشر قطر بشكل طفيف 0.08 في المائة إلى 10726 نقطة. وارتفع التأمين بنحو 0.94 في المائة، مدفوعاً بارتفاع سهم "الإسلامية للتأمين" المتصدر الرابحين بنسبة 4.23 في المائة.

    وسجل المصارف نمواً نسبته 0.19 في المائة، مدعوماً بصعود سهم "الإجارة القابضة" بنحو 2.98 في المائة، كما ارتفع سهم "الوطني القيادي" 0.55 في المائة.

    وتراجع "العقارات" بنسبة 0.37 في المائة، بضغط من انخفاض سهم "مزايا قطر" بنسبة 2.44 في المائة، كما هبط سهم "إزدان" 0.82 في المائة. وارتفع مؤشر الكويت 1.12 في المائة 5896 نقطة بالغاً أعلى مستوياته منذ نحو 17 شهراً. وصعد قطاع الخدمات المالية بنسبة 2.1 في المائة بدعم "الخليجي" المرتفع بنحو 7.8 في المائة. وارتفع قطاع العقارات بنسبة 1.14 في المائة بدعم "أوج" بنحو 7 في المائة، كما صعد الصناعة 0.94 في المائة، والمصارف بنحو 0.8 في المائة مدعوما بصعود "الكويت الوطني" و"بوبيان".

    وصعد مؤشر البحرين بنسبة 0.28 في المائة إلى 1210 نقاط بعد تراجعات دامت طوال أربع جلسات.

    وزاد قطاع المصارف التجارية 0.85 في المائة بدعم "المصرف الخليجي التجاري" المرتفع 8.1 في المائة. وتراجع الصناعة بنسبة 0.63 في المائة بضغط رئيسي من هبوط سهم "ألومنيوم البحرين" 0.66 في المائة. وهبط قطاع الخدمات 0.36 في المائة متأثرًا بهبوط سهم "ناس" 0.8 في المائة وانخفاض "بتلكو" 0.7 في المائة.

    واستقر مؤشر مسقط عند 5793 نقطة. وارتفع البنك الوطني العماني بنسبة 3.31 في المائة، وزاد "الأنوار للسيراميك" 2.75 في المائة. وتراجع "عمان والإمارات القابضة" بنسبة 2.78 في المائة، وانخفض "الشرقية للاستثمار" 2.05 في المائة.

    وفي القاهرة، زاد المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 0.5 في المائة إلى 12891 نقطة رغم أن بيانات البورصة أظهرت أن المستثمرين الأجانب تحولوا إلى بائعين صافين للأسهم بفارق ضئيل وذلك للمرة الأولى منذ تعويم الجنيه المصري في الثالث من تشرين الثاني (نوفمبر).

    وسيطر الاتجاه الشرائي على الأفراد بصافي 53.8 مليون جنيه مقابل اتجاه بيعي للمؤسسات. وصعد رأس المال السوقي بنحو 1.5 مليار جنيه بنهاية التعاملات ليغلق عند 616.3 مليار جنيه.

    وصعد سهم القلعة 3.6 في المائة بعدما قالت شركة الاستثمار يوم الخميس "إنها تجري محادثات مع أطراف معنية للتخارج من حصتها في "سكك حديد ريفت فالي" وهي أحد أصولها الخارجية الرئيسية.

    وانخفض سهم البنك التجاري الدولي مصر بنسبة 0.22 في المائة عند سعر 73.66 جنيه، بتداولات 54.3 مليون جنيه.

    وتراجع سهم المجموعة المالية "هيرمس" بنسبة 1.17 في المائة عند سعر 27.8 جنيه متصدراً قيم التداولات بنحو 164.2 مليون جنيه.

    وارتفع سهم "جلوبال تليكوم" بنسبة 1.56 في المائة عند سعر 7.8 جنيه، بتداولات 155 مليون جنيه.