• الدولار يستعيد زخمه مع إقبال المستثمرين على المخاطرة .. والذهب يفقد جاذبيته

    24/11/2018

    ​هبط الذهب أمس، مع استعادة الدولار زخمه، وتحسن الإقبال على المخاطرة، ما قلص جاذبية المعدن الأصفر.
    ووفقا لـ "رويترز"، انخفض الذهب في المعاملات الفورية 0.4 في المائة إلى 1221.92 دولار للأوقية "الأونصة" بحلول الساعة 1130 بتوقيت جرينتش.
    وتراجع الذهب 0.47 في المائة في العقود الأمريكية الآجلة للتسليم في كانون الأول (ديسمبر) إلى 1222.10 دولار للأوقية.
    وتحرك الذهب في نطاق ضيق بلغ نحو 13 دولارا خلال الأسبوع لأسباب منها العطلات في الولايات المتحدة.
    وجاءت قراءة نمو أنشطة منطقة اليورو أضعف كثيرا من التوقعات خلال الشهر الجاري مع هبوط الصادرات بشدة متأثرة بتباطؤ الاقتصاد العالمي وحرب تجارية تقودها الولايات المتحدة.
    ويترقب متابعو السوق حاليا قمة مجموعة العشرين في الأرجنتين نهاية الشهر الجاري، حيث من المنتظر أن يجري الرئيس الصيني شي جين بينج مباحثات مع نظيره الأمريكي دونالد ترمب.
    ومن بين المعادن النفيسة الأخرى، هبطت الفضة 1.6 في المائة إلى 14.25 دولار للأوقية، بينما انخفض البلاتين 0.3 في المائة إلى 841.20 دولار للأوقية.
    ونزل البلاديوم 0.95 في المائة إلى 1142 دولارا للأوقية. ويتجه المعدن إلى تسجيل أكبر هبوط أسبوعي بالنسبة المئوية منذ الأسبوع المنتهي في الـ 20 من تموز (يوليو) الماضي، بانخفاض بنحو 3 في المائة إلى الآن.
    إلى ذلك، هبط اليورو بنحو 0.5 في المائة أمس، بعد إشارات على أن النمو الاقتصادي قد يتباطأ في أنحاء منطقة اليورو.
    وتباطأ نمو الأنشطة في منطقة اليورو بوتيرة أسرع من المتوقعة خلال الشهر الجاري، وفقا لما أظهره مسح لمؤشر مديري المشتريات الذي يحظى بمتابعة كبيرة.
    وهبط نمو القطاع الخاص الألماني إلى أدنى مستوى في نحو أربع سنوات.
    وانخفضت العملة الأوروبية الموحدة بأكثر من 0.4 في المائة إلى 1.1402 بعد نشر المسوح، على الرغم من أنها كانت مرتفعة في التعاملات المبكرة.
    كما هبط اليورو 0.2 في المائة مقابل الفرنك السويسري إلى 1.1326 فرنك.
    وتلقى الدولار دعما من ضعف العملة الأوروبية الموحدة، حيث ارتفع 0.3 في المائة مقابل سلة عملات ليجري تداوله مستقرا عند 96.706.
    وبحلول الساعة 0900 بتوقيت جرينتش، كان الجنيه الاسترليني منخفضا 0.3 في المائة عند 1.2838 دولار بعدما كان مرتفعا 0.8 في المائة أمس الأول.
    وبلغت العملة اليابانية 112.96 ين للدولار، مسجلة تغيرا طفيفا عن الإغلاق السابق. وجرى تداولها في نطاق ضيق.
    وتراجع الدولار الأسترالي، الذي غالبا ما يعتبر مقياسا للإقبال على المخاطرة عالميا، 0.2 في المائة ليجري تداوله عند 0.7237 دولار أمريكي.